السبت، 10 سبتمبر، 2011

المجلس الأعلى للحراك السلمي يحذر مجددا من التعامل مع الناخبي بصفة لم يعد يمثلها

عدن – لندن " عدن برس " -

دعا بيان منسوب الى مصدر مسئول في رئاسة المجلس الأعلى للحراك السلمي لتحرير الجنوب ، القيادي عبد الله حسن الناخبي  الى عدم تضليل وسائل الإعلام المحلية واليمنية والعربية والأجنبية في تقديم نفسه كأمين عام لمجلس الحراك السلمي الجنوبي وانتحال هذه الصفة الرسمية عنوة – حسب ما ورد في البيان الذي حصل " عدن برس " على نسخة منه - .

وأضاف البيان بأن السفير قاسم عسكر هو الامين العام لمجلس الحراك بعد أن أتخذ المجلس الأعلى للحراك قراراً باعفاء الناخبي من منصبه على خلفية تصريحاته التي وصفها البيان بأنها " غير مسئولة "  لوسائل الاعلام وانضمامه لمكونات يمنية ليس لها صله بقضية شعب الجنوب .
وقال البيان أن الناخبي تجاوز نهج مجلس الحراك السلمي الجنوبي التحرري وأهدافه في حرية واستقلال الجنوب المنصوص عليها في برنامجه ولوائحه التنظيمية ، وهي مخالفة تنظيمية صارخة تفتقر إلى أبسط الالتزام بمبادئ العمل التنظيمي ولا سيما وإنه عضو حزبي ملم بتقاليد العمل التنظيمي والحزبي ورامياً بعرض الحائط بكل التنبيهات الصادرة له من مجلس الحراك السلمي الجنوبي.

ونبه البيان كافة وسائل الإعلام المحلية واليمنية والعربية والأجنبية بأن عبدالله الناخبي غير مسئول عن أي تصريحات أو مقابلات أو بلاغات تصدر منه وتحمل صفته كأمين عام للمجلس الأعلى للحراك السلمي وكذلك إلى كافة المواقع الإلكترونية .

واستنكر المجلس الاعلى للحراك ما اعتبره بـ " التهافت " على إبراز ونقل تصريحات الناخبي عبر مختلف وسائل الإعلام في الوقت الذي يتم التعتيم المتعمد والممنهج لنقل أي نشاط لمكونات الحراك السلمي للجنوب الذي يدخل عامه الخامس بثبات وقوة في ظل تجاهل تام له .

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق