السبت، 10 سبتمبر، 2011

لقاء موسع في جحاف الضالع لمناقشة واقعة انتحار الشاب انعم الجحــــافي

-

تداعى المئات من أبناء جحاف بالضالع ظهر اليوم الجمعة إلى منطقة العبل بجحاف وذلك لتدارس ومناقشة واقعة انتحار الشاب أيمن احمد قاسم الجحافي، الذي انتحر قبل عدة أيام بسبب حرمانه من وظيفته التي جرى التلاعب بها من قبل مسئولين في جحاف والضالع .

وفي اللقاء جرى تشكيل لجنة تحضيرية تضامنية مع أسرة القتيل ولجان متخصصة تقوم بمتابعة القضية في النيابة والمحكمة وتعمل على تنظيم صور التضامن، كما جرى مناقشة واقعة الانتحار والأسباب التي قادت إليها بالإضافة إلى جملة من الأمور التي تتعلق بالفساد وجرائم التلاعب بحقوق أبناء المديرية وكذلك صور الفساد الذي يقود إلى ضياع الشباب وضياع مستقبلهم، وشدد الحاضرون على ضرورة التصدي للفساد بكافة الوسائل والطرق المتاحة والمشروعة وفضح المتلاعبون بحقوق المواطنين والفاسدين وتعريتهم أمام الرأي العام.

وخلص اللقاء إلى بيان دعى أبناء جحاف إلى التضامن مع أسرة القتيل والوقوف بحزم تجاه مثل هذه القضايا، واقر اللقاء أن تكون مدرسة السرير بمركز المديرية ساحة للقاء التضامني اليومي وتصعيد التضامن حتى كشف المتسببين بمقتل الشاب انعم، حتى ينالوا العقاب الرادع والمشروع.

وكان الشاب انعم احمد قاسم من أبناء منطقة العبل بالضالع قد أقدم على تفجير قنبلة يدوية على نفسه صباح يوم الاثنين 5/9/2011م، ما أدى إلى وفاته وتمزيق أعضاء جسمه إلى أشلاء، وجاءت دوافع الانتحار بسبب حرمانه من وظيفته التي كان قد حصل عليها وفق قرار الإحلال الوظيفي بدلاً عن والده الذي أحيل إلى التقاعد وحرم من كافة العلاوات والمستحقات، بالإضافة إلى الخسائر الفادحة التي تكبدها في متابعة إجراءات التوظيف قبل إن يتلاعب بوظيفته عدد من المسئولين في مديرية جحاف وفي الضالع.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق