الأربعاء، 11 أغسطس، 2010

محافظ حضرموت يوجه بإغلاق لوكندة مدرسة مدرم سابقا

عم الرضا حي السلام بمدينة المكلا بعد قرار محافظ حضرموت إغلاق لوكندة مدرسة مدرم سابقا وتوجيهاته الصريحة لمدير أمن حضرموت العميد عمر أحمد بامشموس بسرعة إغلاقها بعد عرض المشكلة على جلسات المجلس المحلي بالمحافظة الأخير بمدينة المكلا.

وكان مواطنون من حي السلام نفذوا عدة اعتصامات الشهر الماضي وهددوا باقتحام اللوكندة إذا لم تغلق قبل شهر رمضان الفضيل بعد تعرض نسائهم وبناتهم لمضايقات صريحة ،وبروز ظواهر لاتليق بسمعة أبناء المنطقة خاصة وأن اللوكندة باتت وكرا لتعاطي المخدرات ونشر الرذيلة بعد أن كانت صرحا تعليميا شامخا تخرج فيه الكثير من أبناء المكلا،الأمر الذي رفضه أبناء الحي وأكدوا أكثر من مرة أن قرار الاقتحام لن يطول إذا لم تتم تلبية مطالبهم
وفي تصريح للمكلا اليوم ثمن الأخ أحمد صالح بامهري عضو المجلس المحلي بمديرية المكلا عاقل حارة حي السلام جهود السلطة المحلية بالمحافظة والمديرية وكافة الشخصيات الإجتماعية والأعيان بالعمل على إغلاق اللوكندة التي أضرت بالمواطنين في المدينة ، مضيفا أنه تم ظهر الأربعاء الماضي التوجيه من قبل المحافظ سالم أحمد الخنبشي لمدير أمن المحافظة والمديرية ومكتب الأشغال بإغلاق اللوكندة والبحث عن تمويل لإعادتها لسابق عهدها صرحا تعليميا للمكلا وحضرموت ، مؤكدا أن السلطة المحلية ومكتب التربية بالمحافظة يعملان على إيجاد مصدر تمويل من أحد أهل الخير لدفع إيجارات المدرسة منذ العام القادم.
من جهتهم بعث أبناء حي السلام برسالة شكر للاستاذ سالم أحمد الخنبشي محافظ حضرموت على جهوده في سبيل إنهاء معاناتهم من هذه الوكر الذي أضر بسمعة الحي ، كما تقدموا بالشكر للأخ محمد أحمد بامقداد عضو المجلس المحلي بالمحافظة الذي تفهم قضيتهم في الاعتصام ، إضافة إلى عاقل الحارة الأخ أحمد صالح بامهري عضو المجلس المحلي بمديرية مدينة المكلا ، وكل الشرفاء الذين اصطفوا لإنهاء مشكلة أرّقت حي السلام لفترة طويلة

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق