الثلاثاء، 17 أغسطس، 2010

استقبال كبير لباعوم في المكلا بعد عودته من رحلة علاجية طويلة

وصل مساء اليوم الأثنين القيادي في الحراك الجنوبي حسن أحمد باعوم مدينة المكلا قادماً من القاهرة بعد رحلة علاجية شملت ألمانيا والهند وامتدت لأكثر من عام.

وكان في استقبال باعوم بمطار الريان الدولي مئات الشخصيات الاجتماعية وقيادات الحراك السلمي من محافظات جنوبية مختلفة.

وذكر مراسل المصدر أونلاين في المكلا "إن مئات السيارات شوهدت في مقدمة موكب استقبال باعوم أمام بوابة المطار، وسارت حتى ساحة "الحرية" في أحياء المكلا القديمــة.

وأشار إلى إنه شارك في الموكب الآلاف من أنصار الحراك الذين رفعوا صور لباعوم وأعلام التشطير.

وأكدت مصادر لـ"المصدر أونلاين" مشاهدة حضور مكثف لوافدين من خارج مدينة المكلا يرفعون شعارات تدعو إلى وحدة الحراك الجنوبي، وتدعو إلى ما يصفونـه بـ"فك الإرتباط"

ولفت مراسل المصدر أونلاين إلى وجود انتشار أمني مكثف في شوارع المدينة رافق موكب استقبال باعوم، لكنها انسحبت دون أن تسجل أي صدامات أو حالات شغب.

وجاء هذا الاستقبال تلبية لدعوة وجهتها قوى الحراك الأسبوع الماضي إلى الجنوبيين للمشاركة الحاشدة في استقبال باعوم.

ويقود باعوم المجلس الوطني الأعلى للحراك، وهو إحدى فصائل قوى الحراك الجنوبي السلمي التي تنادي علناً بما تسميه "فك الارتباط" عن شمال اليمن.

وكانت مصادر ذكرت لـ"المصدر أونلاين" في وقت سابق إن أسرة باعوم حصلت على معلومات تفيد بنية أجهزة الأمن في المكلا إعادة اعتقال والدهم لدى وصوله مطار الريان، في حين حذرت مصادر سياسية السلطات من محاولة القيام بهذه الخطوة. وقالت إنه "يمر بفترة نقاهة صحية".

وفي ضوء هذه المعلومات، قالت المصادر إن أسرة باعوم تواصلت مع عدد من المنظمات الحقوقية المحلية والدولية وأطلعتها بتلك التهديدات بغض النظر عن جديتها من عدمها، وطالبت بمراقبة وصول باعوم إلى أهله بالسلامة.

وكان باعوم أثناء وجوده خارج البلاد للعلاج، قد عقد لقاءات مع عدة قيادات في معارضة الخارج، أبرزهم نائب الرئيس السابق علي سالم البيض أثناء زيارة قام بها الأول إلى النمسا في إبريل الماضي، والتي يتخذها الثاني مقراً لإقامتـــه.

وذكر مصدر مقرب من باعوم في تصريح سابق لـ"المصدر أونلاين" إن حسن أحمد باعوم يحمل معه مبادرة لتوحيد قوى الحراك وفق أسس ومبادئ ضمنية على قاعدة ارتكازها التجديد على المطلب الرئيس للحركــة الاحتجاجية الشعبية في الجنوب".

وتصدر باعوم، وهو عضو المكتب السياسي للحزب الاشتراكي اليمني، حركة احتجاجية أطلق عليها "الثورة الشعبية بحضرموت" إلى جانب نجليه الذين صدرت بحقهم أحكاما قضائية ألغيت بموجب مرسوم رئاسي بالعفو عن المعتقلين السياسيين والحراك الجنوبي قبل شهور.

 


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق