الثلاثاء، 19 أكتوبر، 2010

مجلس الحراك «بامعلم» يحذر السلطات من المساس برئيسه بعد إلصاق تهمة القاعدة به



استهجن مجلس الحراك السلمي بمحافظة حضرموت ما وصفها بالتلفيقات المغرضة التي قال أن موقع نبأ نيوز الإلكتروني نشرها مؤخرا عن الشيخ أحمد محمد بامعلم رئيس المجلس، وزعم الموقع من خلالها أن قيادي في الحراك الجنوبي وجه رسالة إلى السلطة حول ما سمي بمخطط ينفذه لتمكين القاعدة من محافظة حضرموت.


واعتبر المجلس في بلاغ صحفي ان ما وصفه بالمزاعم التي نشرها هذا الموقع يوم الأربعاء الموافق 13 أكتوبر مقدمة لاعتقال الشيخ بامعلم، محذرا من مغبة ذلك، وقال أن السلطة: "تعرف حجم دور الشيخ احمد بامعلم كرجل صلب في مواجهتها ورفعه لصوته الحر لمقاومة بالطرق السلمية، لذلك لجأت الى إلصاق تهمة القاعدة عبر موقعها الاخباري الامني لجس النبض وتمهيدا لاعتقاله أو اغتياله وهو الامر البعيد عنها بعون الله ولسنا هنا نحتاج الى التأكيد على زيف هذا الادعاء واختلاقه اصلا فابناء الجنوب يعلمون عن رئيس مجلسنا الشيخ بامعلم عدم وجود اي ارتباط له بتنظيم القاعدة وأن ارتباطه الاول والاخير ينصب في الجنوب والسير نحو تحريره واستقلاله" - على حد قول البلاغ -.
ودعا المجلس قوى الحراك بالجنوب الى اليقظة في ظل ما أسماه بـ"مخطط قائم يستهدف مدن وقرى الجنوب وابطاله الاحرار كما يدعوهم الى التنديد بهذا المخطط وفضحه كما يدعو منظمات حقوق الانسان في الداخل والخارج الى التدخل لحماية والدفاع عن حق الانسانية المهدورة في الجنوب"، محملا السلطات كامل المسؤولية عن ما تتعرض له حياة الشيخ احمد بامعلم.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق