الاثنين، 28 فبراير، 2011

شباب المكلا يتوافدون للانضمام للمعتصمين المطالبين برحيل النظام ومواجهات في شرج باسالم بينما الدراسة متوقفة لليوم الثالث على التوالي


المكلا
يتواصل توافد مجاميع من أبناء مدينة المكلا للمعتصمين المطالبين برحيل النظام إلى المخيمين المنتصبين بدوار جولة الدلة وسط المكلا والمخيم القائم بالقرب من مستشفى السلامة العام بديس المكلا.
ويشهد المخيمان زخما ملحوظا من خلال تدفق مجاميع الشباب المنضمين للإعتصام المفتوح واتساع مساحة الشعارات المطالبة برحيل نظام الرئيس علي عبدالله صالح، فضلا عن الفعاليات المتواصلة التي يجري تنظيمها في المخيمين، والتي تعبر عن إصرار المعتصمين على مطلبهم .
وفي غضون ذلك أفشل المعتصمون محاولات بعض الاتجاهات السياسية لحرف مسار الاعتصام عن هدفه، من خلال محاولة رفع بعض الشعارات التي لا تعبر عن هدفهم المتمثل في رحيل النظام، فضلا عن دعوات بعض النشطاء السياسيين للمعتصمين لرفع مطالب أخرى غير المطلب الذي اعتصموا من أجله .
وفي اتجاه آخر شهدت منطقتا بن عزون والمنقد بأحياء شرج باسالم بمدينة المكلا اليوم مواجهات متفرقة بين مجاميع من الشباب المحتجين الذين أضرموا النيران في الإطارات ووضعوا الحواجز في الشوارع وبين قوات الأمن التي استخدمت الرصاص الحي والغازات المسيلة للدموع لتفريقهم ، ولم ترد أنباء عن حدوث اصابات .
وتأتي هذه التطورات في وقت تشهد فيه معظم مدارس التعليم الأساسي والثانوي بالمكلا إغلاقا وتوقفا عن الدراسة لليوم الثالث على التوالي، بعد سلسلة من التظاهرات الطلابية والشبابية المطالبة برحيل النظام .

موقع هنا المكلا

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق