الأحد، 13 مارس، 2011

إصابة عدد من المواطنين برصاص رجال الأمن بالمكلا منها حالة خطيرة

اثر استشهاد الطفل التلميذ رامي سالم بارميل على يد رجال الأمن بمنطقة فوه صباح اليوم السبت شهدت مدينة المكلا اليوم في العديد من أحيائها مظاهرات عفويه منددة بجريمة القتل.
  وجرت الاشتباكات بين مواطنين ورجال الأمن سقط خلالها ستة جرحى على الأقل, وقال شهود عيان لـ المكلا اليوم أن متظاهرين غاضبين بمنطقة فوه قاموا بتكسير عدد من أعمدة النور وقطع الطريق لساعات طويلة إضافة إلى رشق رجال الأمن بالحجارة الذين بادلوهم بإطلاق الرصاص الحي مما أدى إلى إصابة الشابين عمر محمد جعيل الملقب ( بليلى ) برصاصة بالكتف أسعف على أثرها إلى أحد مستشفيات مدينة المكلا, وإصابة الشاب ربيع باعساس في ظهره حيث يرقد حاليا بمستشفى ابن سيناء لتلقي العلاج, كما أصيب الشاب محمد الخلاقي برصاصة في العمود الفقري وهو في منزله يتناول وجبة العشاء مع أسرته بحي المنقد وهو يرقد حاليا في غرفة الإنعاش وحالته حرجه.
إضافة إلى إصابة مواطنين آخرين بجروح مختلفة تم معالجة بعضهم عبر اللجنة الطبية الميدانية لمجلس الحراك السلمي بحضرموت.
ولا زالت التظاهرات والاشتباكات متواصلة في مناطق المنقد المتضررين وفوه القديمة وأحياء أخرى من المدينة.

حديث الصورة: الشاب عمر جعيل "بلبله" مصاب في كتفه

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق