الاثنين، 2 مايو، 2011

انعقاد ورشة عمل خاصة بالإعداد والتهيئة للامتحانات بمدارس ساحل حضرموت

5b7292d8-8c7f-4793-9a2c-794cf7da151e.JPG

برعاية الأخ خالد سعيد الديني محافظ محافظة حضرموت نظم مكتب وزارة التربية والتعليم محافظة حضرموت الساحل صباح اليوم بقاعة الاجتماعات بمركز بلفقيه ورشة عمل بعنوان الامتحانات المدرسية الواقع والطموح بحضور الأخوة ناصر سالم بلبحيث وكيل محافظة حضرموت المساعد لشئون مديريات الساحل وجمال سالم عبدون نائب مدير التربية والتعليم بمحافظة حضرموت رئيس شعبة التعليم العام نائب رئيس اللجنة الإشرافية للامتحانات بالمحافظة

و سعيد صالح باكرشوم رئيس شعبة التدريب والتأهيل ومدراء إدارات التربية بالمديريات ومدراء الدوائر بمكتب التربية بالمحافظة وعدد من الكوادر التربوية والمختصين..وفي كلمته في افتتاح أعمال الورشة عبر الأخ بلبحيث وكيل المحافظة المساعد عن تقديره للجهود التي يبذلها مكتب وزارة التربية والتعليم بالمحافظة قيادة وكوادر ومختصين في سبيل استقرار العملية التربوية و التعليمية والوصول بها إلى مستوى مرضي من النجاح ,منوهاً إلى أن هذه الورشة تأتي ضمن سلسلة من الإجراءات التي تستهدف تحليل الواقع التعليمي والوقوف على مفاصل القوة والضعف لوضع الحلول الناجعة والسليمة للمشاكل والقضايا التربوية والتعليمية وتصورات بالرؤى المستقبلية لها.
وأكد بلبحيث أن العملية الامتحانية تمثل لأبنائنا وبناتنا الطلبة والطالبات حصاد سنين من الجهد والعنا والمثابرة وعليه يجب على القائمين على العملية الامتحانية التهيئة الجيدة لقاعات الامتحانات وتوفير أجواء ومناخات ملائمة للمتقدمين لامتحانات إنهاء المرحلتين الأساسية والثانوية علمي وأدبي وخلق أجواء وبيئة نفسية سليمة وايجابية ليحقق الجميع مستويات مرضية من النجاح.وشدد أيضا على أن يقوم الجميع بدوره المناط به وأن يكونوا على قدر عالي من المسؤولية.
من جانبه دعا الأخ جمال سالم عبدون نائب مدير مكتب وزارة التربية والتعليم بالمحافظة جميع المشاركين في الورشة إلى الاستفادة القصوى من موضوعاتها من خلال المناقشة الجادة والفاعلة للمواضيع والقضايا المطروحة والخروج بقرارات وتوصيات تؤدي إلى الرقي بالواقع التربوي والتعليمي.واستعرض عبدون المحاور التي سيتم مناقشتها والأهمية التي تمثلها هذه الورشة باعتبارها تشكل قاعدة بيانات واضحة وطريقاً سليماً للوصول إلى تصورات واقعية نحو إجراء العملية الامتحانية بشكل يساعد جميع الطلبة والطالبات على استكمال مرحلتي التعليم الأساسي والثانوي بصورة مرضية بالرغم من الظروف التي يشهدها الوطن عامة .ودعا نائب مدير التربية بالمحافظة إلى اعطاء جميع الطلبة والطالبات مزيداً من الثقة وإزاحة الخوف والرهبة لديهم من دخول الامتحان  ووضعهم في أجواء مطمئنة وخالية من التوتر والقلق والوصول إلى خاتمة طيبة لهذا العام الدراسي 2010-2011م
هذا واشتملت الورشة على ثلاثة محاور أساسية، أولاً الموجهات المرجعية بتعديل خطة المقررات الدراسية وثانياً الامتحانات غايات وأهداف ثالثاً التهيئة والإعداد للامتحانات العامة للعام الدراسي 2010-2011م.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق