الاثنين، 2 مايو، 2011

درويش سويد: تدخلت لحل الإشكال بين شباب التغيير وأنصار الحراك بعد مواجهه دامية

9d2c0576-172b-4045-9212-1e6e950b65d3.jpg
قال الأخ درويش عبدالله سويد المدير العام لمكتب الشئون الإجتماعية والعمل في اتصال هاتفي لموقع المكلا اليوم بأنه تم عقد لقاء صلح في مكتبه بين شباب التغيير في كورنيش المكلا وأنصار الحراك الجنوبي بعد أن شهدت الساحة في وقت سابق تراشق بالحجارة بين الطرفين في مواجهة دامية.

وقال سويد لقد أتصل بي كل من محسن باصره ومحمد بن زياد للتدخل في حل المشكلة, فجمعت الطرفين في مكتبي والتي استمرت المناقشة زهاء أربع ساعات وتم الاتفاق ألا يتكرر مستقبلاً حدوث احتكاك بين الطرفين كونه يضر بسمعه حضرموت وتستفيد منه أطراف أخرى لا تريد الخير لأبناء المحافظة.
وقال سويد لقد استغربت بعد مرور عشرين يوماً من أثارته مرة أخرى في موقع التغيير نت الذي أشار إلى تقديمي اعتذار شخصياً لشباب التغيير بموجب أوامر من قيادة المنطقة الشرقية وقد قام الأخ محسن باصرة بالاعتذار شخصياً لي نيابة عن شباب التغيير وتم أنزال تكذيب رسمي في موقع التغيير نت بأن الخبر لا أساس له من الصحة جملة وتفصيلا.
وأختتم درويش تصريحه بأنه لا علاقة تربطني بقيادة المنطقة كونني لست منتسباً إليها ولا يستطيع أي كان بأن يأمرني بذلك وأن ما قمت به من منطلق ديني وأخلاقي ووطني.
يذكر أن مصدر مسئول في اللجنة الإعلامية لشباب التغيير المعتصمين بساحة كورنيش المكلا قد صرح في وقت سابق بتصريح جاء فيه ما يلي: لقد أطلعنا على ما نشره موقع التغيير نت الالكتروني باسم مصدر مقرب من أعلام التغيير بأن درويش سويد ووسيم النهدي قد حضرا إلى ساحة التغيير وقدما اعتذارهما حول الاعتداءات على المعتصمين بساحة الكورنيش ونحب أن نوضح أن هذا الأمر لم يحدث كما أن إعلامية شباب التغيير لم ينشر خبر مثل هذا وتطالب موقع التغيير نت بالكشف عن مصدر الخبر لتوقيفه وكشف هويته.
ويحتفظ شباب التغيير بحقه القانوني لكل من يحاول التحدث باسمهم للوقيعة بين أبناء المحافظة الواحدة كما ندعو الموقع لتحري الدقة والمصداقية عند نشره للأخبار.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق