السبت، 25 يونيو، 2011

مقتل ثلاثة من عناصر القاعدة وجرح آخرين في اشتباك مسلح عصر اليوم بالقرب من حي الغليلة

المكلا

اشتبكت القوات الحكومية عصر اليوم مع مجموعة من المساجين المنتمين لتنظيم القاعدة في منطقة "مقلب القمامة" على بعد عدة كيلومترات من حي الغليلة السكني أسفرت عن مقتل ثلاثة من عناصر القاعدة وهم خالد باتيس, وسعيد بن سنكر, فيما توفي راوي الصعيري متأثراً بجراحه في مستشفى أبن سيناء والقبض على شخصين من الفارين صباح اليوم من سجن المكلا المركزي.

وقامت الأجهزة الأمنية بحملة تفتيش لعدد من المنازل في أحياء المكلا يعتقد أنهم لجاءوا إليها بعد فرارهم من السجن, وقد عثرت في أحد المنازل في منطقة روكب على مجموعة من الأسلحة المتوسطة والخفيفة منها مدافع الهاون, وأر بي جي, والبازوكا, وقنابل, ومتفجرات عن بعد, وقد تم التحفظ على تلك الأسلحة.
وقالت مصادر مقربة من لجنة التحقيق المشكلة من اللجنة الأمنية بالمحافظة اليوم بأن عناصر القاعدة قد قاموا بحفر الخندق بطول 50 متراً على الأقل دون علم إدارة السجن التي اكتشفت الخندق بعد عملية الهروب.
وقال مصدر مسئول بأن عدد من الفارين قد لجاءوا للجبال والمناطق المحيطة بالمكلا, فيما ما زالت حملة التمشيط, في حين أنتقد مواطنون الأجهزة الأمنية في عدم نشر ملابسات الحادث للرأي العام للاطلاع على تفاصيل الهروب من سجن محصن بالجدران العالية والحراسة المشددة, فيما تسأل البعض عما إذا كان هناك تهاون تمثل في تقديم تسهيلات لهروب المساجين بشكل جماعي مستغلين الفلتان الأمني الذي يعم البلاد في الوقت الراهن.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق