السبت، 25 يونيو، 2011

قاطرات شمالية تواصل رحلاتها المكوكية لنهب البترول من حضرموت على مرأى نقاط التفتيش الأمنية

kif

كثفت قوافل قاطرات تحمل أرقام محافظات شمالية رحلاتها المكوكية لتهريب واستنزاف البترول من مديريات حضرموت وفي مقدمتها العاصمة مدينة المكلا مرورا بعقبة عبدالله غريب والأدواس ورأس حويرة  التي لوحظ نشاط حركة نقل غير اعتيادية على طريقها طوال ساعات الليل خلال الفترة القليلة المنصرمة وبلغت ذروتها في اليومين الماضيين.

 

 ولم تلقى نداءات الاستغاثة من المواطنين للسلطات المحلية وقوات الأمن والجيش صدى يذكر يسهم في إيقاف أو على الأقل الحد من العبث بمكون حيوي أصاب نقصه ومن ثم انعدامه حياتهم بالشلل التام ومصالحهم بضرر بالغ، والطامة الكبرى أن عمليات التهريب تتواصل جهارا نهارا على مرأى ومسمع العشرات من نقاط التفتيش التابعة لقوات الشرطة العسكرية والجيش المنتشرة على طريق مدن وقرى حضرموت المؤدي إلى المحافظات الشمالية، حيث يسمح أفراد النقاط بمرور شاحنات و سيارات شاص ودينا معبأة خزاناتها وبراميلها بالبترول دون  إيقافها أو تكليف أنفسهم عناء السؤال عن مصدر الشحنة ووجهتها المقبلة، في تطور خطير ينبأ بإفراغ حضرموت من رصيدها المخصص من البترول والديزل لإقحامها في مشكلات اقتصادية واجتماعية يصعب التكهن بنتائجها الكارثية مستقبلاً.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق