الأحد، 3 يوليو، 2011

مسؤول عسكري يقول إن 50 جندياً فقدوا في معارك أبين ووزارة الدفاع متهمه بالتخلي عن اللواء 25 ميكانيكي .

wkuhx

اعلن مسؤول عسكري فقدان خمسين عسكريا جنديا يمنيا اثر هجوم لعناصر مفترضة في تنظيم القاعدة على ملعب في مدينة زنجبار جنوب اليمن.

وقال المسؤول في اللواء 25 ميكانيكي "فقدنا اثر خمسين جنديا تابعين للواء 25 ميكانيكي بعد هجوم شنه مسلحو القاعدة على ملعب الوحدة وأحكام سيطرتهم عليه" قرب مدينة زنجبار.

ولم يكن بامكان المصدر توضيح ما اذا كان الجنود قد انضموا الى المتمردين او اسروا او اعدموا. وقال "لا نعرف مصير جنودنا فقد شن مسلحو القاعدة هجوما عليهم دون ان تحدث معارك قوية كما أننا لا نعلم هل تم قتلهم ام أسرهم".

واتهم المسؤول العسكري وزارة الدفاع اليمنية بالتخلي عن اللواء 25 ميكانيكي وعدم تزويده بالعتاد العسكري. ويتعرض هذا اللواء الى هجمات متكررة من مقاتلي التنظيم المتطرف منذ نهاية ايار/مايو في مدينة زنجبار.

وقال ان "المسؤولين والقائمين على وزارة الدفاع يقفون مما يحصل موقف المتفرج فقط، ورغم كل ذلك لن نستسلم وسنقاتل القاعدة حتى اخر طلقة يمتلكها اللواء".

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن المسؤول الذي لم تذكر اسمه وقالت إنه في اللواء 25 ميكانيكي قوله «فقدنا اثر خمسين جنديا تابعين للواء 25 ميكانيكي بعد هجوم شنه مسلحو القاعدة على ملعب الوحدة وأحكام سيطرتهم عليه» قرب مدينة زنجبار.

واعلن الجيش اليمني الجمعة استعادة السيطرة على الملعب من مسلحي منظمة تطلق على نفسها اسم "انصار الشريعة" على علاقة بالقاعدة.

من جهة اخرى قتل مدني واصيب اربعة آخرون بجروح برصاص الجيش قرب عدن، بحسب ما افادت الشرطة.

واوضح المصدر ان افراد الجيش اطلقوا النار على مركبة بعد اشتباههم بها مما أدى الى مقتل نافع الباخشي وإصابة اربعة آخرين.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق