الاثنين، 4 يوليو، 2011

أفراد من الأمن المركزي يعتدون على مواطن حضرمي في نقطة الغويزي

أعتدت نقطة تفتيش تابعة للأمن المركزي بالقرب من منطقة الغويزي الليلة قبل الماضية على المواطن ( أ .ع . ب ) بالضرب المبرح من كآفة أفراد النقطة ونقل على أثرها إلى مستشفى إبن سيناء لتلقي العلاج.
وكان المواطن أحمد علي من أبناء المكلا ويعمل في شركة مقاولات محلية مرموقة بالمكلا وقد قدم من

714cfb36-c045-4e27-bce2-da92e9750535.jpg
مأرب بسيارته, وقد مرّ على العديد من نقاط التفتيش دون أعتراضه كونه يحمل سلاحا مرخصًا وبوثائق رسمية.
وعند دخوله لمدينة المكلا سأله قائد النقطة الغويزي عما إذا كان لديه سلاح فأعطاه السلاح المرخص بحوزته بل وأعطاه أيضاً المسدس الخاص به طوعاً, وعندما طلب منه تحرير أستلام لا سلحته أحاطوه ضرباً مبرحاً وطعن عدة طعنات بوحشيه في أجزاء متفرقة من جسمه ثم أرسلوه إلى إدارة البحث الجنائي بالمحافظة.
الحادثة أعادت إلى الذاكرة مدى الوحشية التي يقوم بها أفراد من الأمن المركزي بالاعتداء على أبناء حضرموت دون مبررات تتطلب الاعتداء عليهم وقد لاقت الحادثة سخطاً شديداً في أوساط المواطنين و طالبت المحافظ بمحاسبة المعتدين ومحاكمتهم قبل نفيهم إلى خارج المحافظة.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق